تطبيق صحيفة خبير

قصة وحدث

قصة وحدث: #انتفاضة_الشرقية 1400ھ.. شعب يكسر الحصار (١-٢)

 

سحر صالح ..

في شهر محرم الحرام من عام 1400ھ الموافق لشهر نوفمبر من العام 1979م،  خرج الناس بالآلاف للشوارع، في مختلف مناطق القطيف والأحساء، للتعبير عن غضبهم و رفع مطالبهم للسلطة...

 

غضب الشعب المسالم يربك السلطة

كان واضحًا أن السلطة تتخبط في التعامل مع الأحداث، في البداية اعتقدت أنها قادرة على إسكات الناس بالترهيب من خلال استدعاء الشباب والتهديد بإغلاق الحسينيات، وعمدت إلى عملائها فاستخدمتهم لتثبيط الهمم، و بث الخوف في النفوس، وأوصلت الوعود الفارغة عن طريقهم، إلا أنها في النهاية عادت لطبيعتها،  فكان تعاملها قاسيا، وحشيًا، بربريًا كعادته ..،فسالت الدماء، وهُتكت الأعراض، وانتُهكت الحرمات، وزُجّ المئات في السجون،..ولم تزد حمرة الدم الشعب إلا أملًا بالعدالة، ورفضًا للظلم..

وجعلوا أعزّة أهلها أذلّة

 شعب المنطقة الشرقية من الجزيرة العربية مسالم بطبيعته، متحضر ونبيل، يأخذ من البحر شاعريته، ومن الأرض صلابته، ومن النخل شموخه،.. وما كانت انتفاضته وليدة يوم، بل كانت نتيجة ظلم امتد لعقود من حكم آل سعود، حيث سيطروا على البلاد وكانت واحتي القطيف والأحساء جنتين تزخران بالخيرات، وينعم أهلهما بثمار الأرض وكنوز البحر، وما مرّت عقود إلا و صار النّاس في فقر وعناء، مُحارَبين في مصادر رزقهم بالضرائب الباهظة، والنهب والسلب، والتضييق، و ما وجد آل سعود في هاتين المنطقتين مصدر رزق إلا وسال لعابهم عليه، فعاشوا في ترف وشيّدوا قصورهم في الداخل والخارج من خيرات هاتين الواحتين... 

أمريكا عدوة الشعوب

أضف إلى ذلك تولي أمريكا لمسألة النفط في المنطقة، وهو الاحتلال المبطن الذي شرعن وجود قاعدة عسكرية لها في الظهران، و سرقة مخزون النفط الذي تتربع عليه هذه المنطقة، لضخه لأمريكا التي بدورها تقوم بخدمة ودعم  الصهيونية...

كانت شركة أرامكو تمارس الاستغلال والتمييز والعنصرية ضدّ العمال الشيعة،..وما كان نصيب عمال الشركة الشيعة من كدحهم وتعبهم إلا الفتات، بينما يأخذ الموظفون الأمريكيون كامل الامتيازات، ويعيشون مرفّهين وقد بُنيت لهم مدينة يمارسون فيها حياتهم كما كانوا يعيشون في بلادهم..

 

الثورة التي أرعبت الاستكبار

بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران خافت أمريكا على مصالحها على الخليج، فعملت استنفارا أمنيا على ساحل الخليج، ويعتبر  كتاب "انتفاضة المنطقة الشرقية" وصول قوات الكوماندوس الأمريكية إلى المنطقة بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران عام 1399ھ و قبيل اشتعال الانتفاضة في المنطقة الشرقية عام 1400ھ، بأنها كانت الشرارة التي أشعلت الانتفاضة..

 

كما ويذكر الكتاب أن أمريكا زرعت جواسيس لها بين الشيعة لرصد وقراءة تحركاتهم، لأنها كانت ترى في المكون الشيعي مصدر خطر على مصالحها في المنطقة، لا سيما بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران بقيادة الإمام الخميني الراحل..

 

كما سنرى في استكمال قصة الانتفاضة في الجزء الثاني منها الدور الذي لعبته أمريكا في قمع الانتفاضة...

 

مناطق النفط تعيش الحرمان

وكانت المناطق ذات الأغلبية الشيعية في القطيف والاحساء محرومة من الحركة التنموية، فلا شوارع مسفلتة، ولا مستشفيات، ولا تعليم، ..لقد حرمت هذه المنطقة من أبسط الخدمات والحقوق، وظلت متأخرة عن غيرها من المناطق، ولطالما أرسل وجهاؤها الرسائل للأمراء والملوك إلا أنّ الأمر بدا متعمدا وممنهجا..

و بينما كانت العائلة المالكة تتنعم بأموال بيع النفط لأمريكا، كانت بيوت الصفيح والعشش هي مساكن غالبية الأهالي في مناطق القطيف و الأحساء.. 

 

قمع الحريات الدينية والثقافية

من ناحية أخرى كانت السلطة تمارس القمع الثقافي والديني على الشيعة، بحيث كانت تمنع إقامة الشعائر الدينية  علنًا، و تمنع الكتب الشيعية، و المجلات، بل حتى صور المراجع والعلماء الشيعة يُمنع تداولها،..باختصار كان كل ما هو شيعي ممنوع ويمس أمن البلاد. 

إضافة لذلك كان ولازال المواطن الشيعي لا يستطيع أن يمتلك صحيفة أو أن يرقى إلى منصب رئيس التحرير في أي صحيفة بغض النظر عن كفاءته من عدمها، وهناك الكثير مما لا يسعنا ذكره من أمثلة القمع والحظر الفكري والثقافي الذي تمارسه سلطة آل سعود ضدّ المواطنين الشيعة.

 

التدخل في شؤون القضاء الشيعي وسلب صلاحياته

دأبت الدولة على التدخل في أمور القضاء،  ليتسنى لها تسخيره لخدمة مصالحها التي منها إصدار صكوك تملك أراضي لأفراد العائلة المالكة وأحكام الإعدام المسيسة وغير ذلك. و لكنها لم تكن قادرة على إخضاع قضاة الشيعة لسيطرتها فقامت بسلب صلاحيات القضاء الشيعي بقوانين مجحفة...

 

رسائل الاستجداء

كان الحل الوحيد الذي اعتاد عليه علماء المنطقة ووجهاؤها ولا زالوا هو إرسال الرسائل للملك والأمراء أملا في الإصلاح أو الذهاب لزيارة الأمير الفلاني أو الملك الفلاني وكانوا كثيرا ما يتعرضون للإهانة وأحيانا للطرد والتعسف ..

 

ونشير إلى رسالة إلى الملك الراحل فيصل عندما كان وليا للعهد العام ھ1382 من كبار العلماء و عدد من الوجهاء تحوي العديد من المطالب منها:

• احترام المذهب

• منح القضاء كامل الحقوق واعتبار صكوك قضاة الشيعة 

• قبول شهادة الشيعي على أخيه السني مثلما تقبل شهادة السني على الشيعي

• إشراك أهالي القطيف في عموم الوظائف والترشيحات وكتابة العدل والتدريس 

• إيجاد مستشفى كامل مجهز يتناسب مع سعة البلاد وتكاثر سكانها وزيادة المستوصفات في القرى 

• فتح مدارس ثانوية

• إصلاح ميناء القطيف وتمديد طوله ليستقبل السفن الكبيرة...ويتحدث الخطاب عن الإهمال الذي لحق بالميناء والاستغناء عنه ما شكل ضررا على حركة التجارة في المنطقة...

• تخصيص مبالغ تتفق وحاجة البلاد للمشاريع العامة لفتح الطرق العامة و

إنشاء بعض المرافق ...

• مراكز إطفاء ومد خطوط تلفون 

• ربط منطقة القطيف مع القرى بطرق معبدة ...

• بناء سجن صحي نظيف ويعلل ذلك بوصف السجن الموجود بأنه لا يصلح حتى ليكون "مربض للحيوانات"

 

أمل المستضعفين

شكّل انتصار الثورة الإسلامية في إيران أملًا كبيرًا للشعوب المستضعفة، والمحرومة، و سببًا من أسباب الصحوة، و دافعًا قويًا لكسر الخوف والخنوع ..

 

 ومن تلك الثورة، ومن ثورة الإمام الحسين عليه السلام استلهم الشباب الواعي والحر والشجاع دروس مواجهة الظلم والاستبداد فحكام بيت آل سعود لا يختلفون في نهجهم عن نهج شاه إيران ...

 

الصحوة تخترق الشعوب الخليجية

تشكلت تنظيمات معارضة على مستوى منطقة الخليج، و خرجت مسيرات في أكثر من دولة خليجية تأييدًا للثورة، ورفضًا للأنظمة المستبدة، ..وكانت منطقة القطيف تستعد لبدء مسيراتها في شهر محرم الحرام حيث ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته، وأصحابه.

 

القطيف تنتفض

 لقد بيّت القطيفيون نية كسر الحصار على مسيرات العزاء، وقرروا الخروج ورفع مطالبهم مع صور الإمام الخميني عاليًا ..فكيف تمكنت السلطة من فرض حظر التجوال عليهم وإخماد ثورتهم وهم بهذه الحماسة؟.. 

فمنذ اليوم الأول لمحرم عمل الشباب في البيوت على كتابة الشعارات والمطالب على اللافتات التي سترفع في المظاهرات ومسيرات العزاء ...المسيرات التي قابلها أزيز الرصاص مخترقا الصدور العارية، والرؤوس الشامخة..

 

 ..ما حدث في تلك الأيام  نشرحه في الجزء اللاحق ..بناء على عدة مصادر وروايات لشهود عيان..

 

المصادر 

الشيعة في المملكة العربية السعودية- د.حمزة الحسن

انتفاضة المنطقة الشرقية – منظمة الثورة الإسلامية

ساحل الذهب الأسود- محمد سعيد المسلم

شهود عيان..

أضيف بتاريخ :2016/10/13