تطبيق صحيفة خبير

اقتصادية

الميزانية الأمريكية تواجه خطر عجز هائل

 

أكد البيت الأبيض أن انخفاض عائدات الضرائب سيؤدي إلى زيادة عجز الميزانية الأمريكية إلى 702 مليار دولار خلال العام الجاري، وهو أعلى بنحو 99 مليار دولار مما كان متوقعا في نهاية مايو.

كما توقع تقرير لمكتب إدارة الميزانية أن العجز للعام المالي 2018، والذي يبدأ في 1 أكتوبر، سيزيد بحوالي 149 مليار دولار، ليبلغ زهاء 589 مليار دولار، أي أكثر من عجز العام الماضي البالغ 585 مليار دولار، وفقاً لموقع "روسيا اليوم."

ويلقي تقرير المكتب اللوم على السياسات الفاشلة للإدارة الرئاسية السابقة (إدارة باراك أوباما) في التسبب بمثل هذه الزيادة في عجز الميزانية.

وقال ميك مالفاني، مدير الميزانية في البيت الأبيض: "إن نمو العجز على المدى القصير يؤكد الحاجة الماسة لاستعادة الانضباط المالي فيما يتعلق بالعلاقات المالية في البلاد".

وأضاف: "تحتاج بلادنا إلى إجراء تغييرات كبيرة في السياسات إذا كنا نريد لمواطنينا أن يعيشوا بأمان وتحقيق مستقبل زاهر لهم".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامبقد وعد في مايو الماضي،  بتحقيق التوازن في الميزانية على مدى 10 أعوام، لكن مكتب الموازنة بالكونغرس أقر أنه من غير المرجح تحقيق حلم الإدارة الأمريكية الجديدة بمتوسط نمو نسبته 3% سنويا.

أضيف بتاريخ :2017/07/17

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد