تطبيق صحيفة خبير

دولية

#ماكرون: نشاطر "#إسرائيل" قلقها من أنشطة "#حزب_الله" جنوب #لبنان

 

صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد 16 يوليو أن فرنسا تشاطر الاحتلال الإسرائيلي قلقها من أنشطة "حزب الله" اللبناني جنوب لبنان، وتسليحه هناك.

وقال ماكرون، في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بعد محادثاتهما في باريس، اليوم الأحد، "أنا أشاطر إسرائيل قلقها من عملية تسليح تنظيم حزب الله المسلح في جنوب لبنان"، مشددا على أن فرنسا ستسهم في "دعم الاستقرار في لبنان باحترام جميع الطوائف الموجودة في البلاد، واعتمادا على المبادرات الدبلوماسية، التي ستسمح بالحد من المخاطر في هذا المجال والقضاء عليها نهائيا".

وفي خصوص الأزمة السورية، أكد ماكرون على الحرص على تحقيق فترة انتقالية شاملة وطويلة المدى لضمان الأمن في المنطقة والتوصل إلى سلام عادل وتمكين اللاجئين من العودة إلى سوريا.

وأوضح ماكرون أن باريس مستعدة لدعم كل المبادرات الخاصة بإحلال السلام في الشرق الأوسط"، داعيا لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لافتا إلى أن بلاده تلتزم بـ"موقف واضح" من الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مشددا على ضرورة أن يحترم الجميع القانون الدولي.

وفي تطرقه إلى التطورات الأخيرة في القدس، دان ماكرون الهجوم، الذي نفذه 3 شبان فلسطينيون يوم الجمعة الماضي وأسفر عن مقتل عنصرين من شرطة الاحتلال الإسرائيلي والمهاجمين جميعا وتسبب بإغلاق الحرم الشريف أمام المصلين والزوار لمدة يومين، مؤكدا تضامنه مع الاحتلال فيما يتعلق بمثل هذه الحوادث، لافتا إلى رفضه للعنف، وقال: "إن علاقات فرنسا مع "إسرائيل" وثيقة منذ تأسيسها"، معربا عن رغبته في تعزيز الحوار الاقتصادي بين البلدين.

أضيف بتاريخ :2017/07/17

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد