تطبيق صحيفة خبير

إقليمية

#منظمة_التحرير_الفلسطينية ترفض حلول #ترامب وتحذر من "اللعب بالنار"


عبرت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأربعاء 13 سبتمبر عن رفضها المطلق لـ "الحلول الانتقالية" وذلك في رد على تسريبات بشأن خطط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

جاء ذلك في اجتماع عقدته اللجنة بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس أكد رفضها لنظام "الأبرتهايد" أو "الحكم الذاتي الموسع"، والذي يكرس ويعمق الاحتلال.

ودعت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في اجتماعها اليوم الإدارة الأميركية إلى الإعلان الفوري عن اعتمادها حل الدولتين على أساس حدود 1967، وكذلك التأكيد على أن الاستيطان الإسرائيلي غير شرعي ويدمر عملية السلام، والاستناد في ذلك إلى القانون الدولي والشرعية الدولية.، مطالبة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، مشيرة إلى مسؤولية الأمم المتحدة ومؤسساتها وأجهزتها، وخاصة مجلس الأمن الدولي، عن توفير الحماية لضحايا إرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني.
كما دعت اللجنة سلطات الاحتلال إلى "التوقف عن اللعب بالنار"، سيما في مدينة القدس.

من جانب آخر، كشفت صحيفة "الخليج أون لاين" عن ورقة تفاهمات جديدة أمريكية تشطب بشكل نهائي مشروع حل الدولتين، وتستبدله بخريطة طريق تُركز على حكم ذاتي للفلسطينيين في الضفة الغربية، مرتبط بكونفدرالية مع الأردن، مشيرة إلى أن بندا آخر من "ورقة واشنطن"، التي يجري الإعداد لها بمشاورات أمريكية وإسرائيلية وبعض الدول العربية، ينص على تقديم إغراءات اقتصادية ومالية كبيرة للفلسطينيين، وتوسيع صلاحيات السلطة في الحكم والنفوذ في مناطق إضافية تشمل "ج" و"ب"، مع بقائها تحت سيادة الاحتلال الإسرائيلي.

أضيف بتاريخ :2017/09/14

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد