تطبيق صحيفة خبير

دولية

#حلف_شمال_الأطلسي ينأى بنفسه عن التوتر الأمريكي التركي

 

نأى حلف شمال الأطلسي "الناتو" بنفسه عن الانخراط في الحديث عن التوتر الأمريكي التركي المتصاعد على خلفية الوضع في شمال سوريا، مفضلا التركيز على الجهود الدولية لمحاربة تنظيم "داعش"، بحسب وكالة الأنباء الإيطالية.

وقال ينس ستولتنبرغ أمين عام حلف "الناتو" خلال مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء، في بروكسل عشية اجتماع وزراء دفاع الحلف في العاصمة البلجيكية: "إن الوضع في سوريا خطير ومعقد، خاصة بالنسبة للسوريين".

وحول التحرك العسكري التركي في شمال سوريا، أكد ستولتنبرغ أن الطرف التركي قدم عرضا أمام الحلف بشأن عملية "غصن الزيتون"، وأنه تحاور شخصيا مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بهذا الخصوص، مبينا أن الحلف يتفهم المخاوف الأمنية لتركيا وحرصها على الحفاظ على حدودها، وقال: "إن الرد على هذه المخاوف يجب أن يكون منضبطا ومتوازنا مع حجم التهديد، آملا من الأتراك أن يستمروا في وضع حلف الناتو بصورة ما يجري"، بحسب تعبيره.

ورحب أمينعام الحلف بالحوار بين الولايات المتحدة وتركيا، نافيا أي نية للمؤسسة الأطلسية بالتدخل في هذا الشأن، مشيرا إلى أن الحلف جزء من التحالف الدولي ضد "داعش"، ويقوم بتقديم الدعم والمساندة للدول المنخرطة فيه دون أن يكون له قوات مقاتلة على الأرض.

أضيف بتاريخ :2018/02/14

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد