بنر العيد

دولية

#واشنطن: اعتقالات #السعودية مناقضة لانفتاح #محمد_بن_سلمان

 

قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي ديفيد ساترفيلد، إن الاعتقالات الأخيرة لناشطات سعوديات تبدو مناقضة لطموحات الانفتاح في المملكة التي طرحها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، معربا عن استمرار قلق واشنطن من بعض الأمور التي تجري في المملكة.

وأضاف ساترفيلد في تصريح: أنه "بكل تأكيد لا نلزم الصمت إزاء قضايا حقوق الإنسان في حوارنا مع السعوديين".

والشهر الماضي، أعربت الخارجية الأمريكية عن قلقها بشأن سجن واعتقال ناشطين وناشطات في السعودية من المدافعين عن حقوق المرأة.

وقالت متحدثة باسم الخارجية الأمريكية إن "واشنطن قلقة بشأن سجن واعتقال عدة ناشطين وناشطات في المملكة"، متابعة أن "إدارة البيت الأبيض تتابع الأمر عن كثب".

وأضافت المتحدثة: "ندعم فسح المجال لمنظمات المجتمع المدني وحرية التعبير في السعودية»، حسبما ذكرت "رويترز".

وخلال الأسابيع الماضية، اعتقلت السلطات السعودية أكثر من 17 ناشطة في مجال حقوق الإنسان، ما زالت 9 منهن على الأقل خلف القضبان.

وفي ذات السياق، طالبت 30 منظمة حقوقية دولية السلطات السعودية بالإفراج الفوري عن معتقلي الرأي والمدافعين عن حقوق الإنسان.

وعبرت منظمة هيومن رايتس ووتش، عن قلقها من اعتقال الناشطين والناشطات، وقالت إنه "يبدو أن (الجريمة) الوحيدة التي ارتكبها هؤلاء الناشطون تكمن في أن رغبتهم برؤية النساء يقدن السيارات، سبقت رغبة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بذلك".

أضيف بتاريخ :2018/06/13

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد