بنر العيد

دولية

’’#الاتحاد_الأوروبي’’: الهجوم على #الحديدة سيؤدي إلى عواقب مدمرة على المدنيين


قال الاتحاد الأوروبي إن "التطورات الأخيرة في الحديدة (غربي اليمن)، ستؤدي إلى مزيد من التصعيد وعدم الاستقرار، وتقويض الجهود الجارية للمبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث لاستئناف المسار السياسي".

وفي بيان مشترك، للممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بـ"الاتحاد الأوروبي"، فيديريكا موغيريني، والمفوض الأوروبي كريستوس ستيليانديس، أوضحا أن الهجوم على مدينة الحديدة (غربي اليمن)، "سيؤدي إلى عواقب مدمرة على المدنيين".

وأضافا أن "الحديدة أحد أكثر المناطق المأهولة بالسكان في اليمن، وسيؤدي الهجوم على تلك المدينة إلى عواقب مدمرة للسكان المدنيين".

وأشار البيان، إلى أن "الهجوم على ميناء الحديدة، والذي يعتبر مرفقا حيويا لإيصال المواد المنقذة للأرواح إلى الشعب اليمني، سيؤدي إلى مزيد من التدهور في الوضع الإنساني الكارثي أصلا في البلاد".

ودعا الاتحاد الأوروبي كافة أطراف النزاع على احترام القانون الإنساني الدولي وجعل الأولوية لحماية المدنيين.

مطالباً بـ "ضمان بقاء ميناء الحديدة فاعلا كشريان لتدفق الدعم الإنساني، وكنقطة وصول تجارية للمواد الأساسية".

وكانت قوات التحالف السعودي وقوات عبد ربه منصور هادي أطلقت، الأربعاء، هجوما واسعا بهدف اقتحام مدينة الحديدة والسيطرة عليها، في أكبر عملية عسكرية تشنها على البلاد.

وتصاعدت ردود الفعل المحذرة من تفاقم الأزمة الإنسانية بسبب الحرب المحتملة في المدينة، والمطالبة بإعطاء الجهود السياسية وقتا أطول.

ويعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا طارئا، الخميس، يبحث فيه الهجوم على الحديدة.

أضيف بتاريخ :2018/06/14

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد