بنر العيد

اقتصادية

توافق روسي سعودي في سوق #النفط


أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أن موسكو والرياض متفقتان على ضرورة قيام الدول المشاركة في الاتفاق النفطي "أوبك+" بزيادة إنتاج الخام تدريجيا خوفا من إحداث هزات في الأسواق.

ولم يكشف الوزير الروسي عن موعد زيادة الإنتاج، لكنه اكتفى بالقول إن أحجام وشروط زيادة الإنتاج ما تزال قيد المناقشة، وفقا لما نقلته وكالة "بلومبرغ" اليوم الخميس عن نوفاك.

وعقد الوزير الروسي اجتماعا أمس الأربعاء مع نظيره السعودي خالد الفالح، الذي يزور موسكو للمشاركة في مراسم افتتاح كأس العالم 2018 ومتابعة المباراة الافتتاحية بين فريقي روسيا والمملكة، بحسب "روسيا اليوم" نقلا عن "نوفوستي".

كذلك من المخطط أن يشارك الوزيران في اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الذي سيحضر أيضا مراسم افتتاح كأس العالم.

وفي شهر مايو الماضي، تحدث نوفاك والفالح عن زيادة محتملة في إنتاج النفط بموجب اتفاق "أوبك+"، القاضي بخفض الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل من النفط في اليوم، حينها أشار الوزيران إلى احتمال اتخاذ قرار بهذا الشأن خلال اجتماع الدول المنضوية في الاتفاق في فيينا بتاريخ 23 يونيو.

وكانت "بلومبرغ" قد كشفت في وقت سابق عن مقترح تنوي روسيا طرحه خلال الاجتماع ينص على زيادة الدول المشاركة لإنتاجها إلى مستواه في أكتوبر 2016، والذي يعد نقطة ارتكاز للاتفاق.

يشار إلى أن دولا منتجة للنفط من داخل وخارج "أوبك" بقيادة روسيا والسعودية، أبرز منتجين للنفط في العالم، اتفقت بنهاية 2016 على خفض إنتاج النفط بواقع 1.8 مليون برميل يوميا لمدة عام واحد.

ودخل الاتفاق حيز التنفيذ مطلع عام 2017، وقررت الدول تمديد تخفيضات الإنتاج هذه إلى نهاية العام الجاري، على أن تقوم بإعادة النظر فيه خلال اجتماعها في شهر يونيو 2018.

أضيف بتاريخ :2018/06/14

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد