عمر عبد القادر غندور

  • مقرّرات مجلس التعاون الخليجي وأزمة تشكيل الحكومة

    واضح من مطالعة البيان الختامي لمجلس التعاون الخليجي في اجتماعه الثالث والثلاثين في الرياض في بنوده السبعة عدم ذكر إيران، واكتفى بالإشارة إلى ما تقوم به بعض الميليشيات والجماعات الإرهابية من أعمال لتقويض مقدرات وثروات دول المنطقة!

  • من وضع الخنجر في خاصرة العرب هو من يدعو للتطبيع مع «إسرائيل»

    نحن لا نريد أن نتعرّض لمجمل تغريدات سفير السعودية في الولايات المتحدة خالد بن سلمان، بل نتناول باستغراب شديد قوله أنّ النظام الإيراني «خلق» حزب الله ليكون خنجراً في خاصرة العرب!

  • لا حلّ في لبنان إلا بالغاء الطائفية السياسية

    نحن نتفق مع الأستاذ إميل خوري في صحيفة «النهار» 29/11/2018 لقوله أنّ لبنان لم يعُد يحكمه دستور ولا نظام ولا حتى أحزاب. وكفى في ذلك عنواناً، دون الغوص في التفاصيل والمسؤوليات التي قد نتفق عليها أو نختلف.

  • ثلاثة اخبار صادمة

    في صبيحة العطلة الرسمية لمناسبة عيد المولد المبارك تصدمك ثلاثة أخبار مقززة يندى لها الجبين خجلاً.

  • ما هو ثمن «قرينة البراءة» التي تحدث عنها ترامب؟

    هل نحن أمام المشهد الأخير من همروجة اختفاء الصحافي السعودي جمال الخاشقجي؟

  • بدأ الجدّ بين أميركا والسعودية...

    لو كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلم بنية السعوديين بقتل مواطنهم الصحافي جمال الخاشقجي أو لا يعلم، لما وافق على هذا القتل الذي بات مؤكداً في تركيا وواشنطن ولندن وبرلين.

  • ما هي مبرّرات الهجمة الأميركية على طهران في الأمم المتحدة؟

    ما فات الرئيس الأميركي دونالد ترامب من عبارات عنيفة ضدّ إيران، أكمله مستشاره جون بولتون مهدّداً بالجحيم الذي سيحلّ في إيران إذا ألحقت الأذى بالولايات المتحدة أو حلفائها، ووصف النظام بأنه «نظام قاتل»… وجدّد ترامب تحذيره لشركائه الأوروبيين: «من يتعامل تجارياً مع إيران لن يتعامل مع الولايات المتحدة»، وأكد أنّ المساعدات الخارجية في المستقبل ستذهب فقط إلى أولئك الذين يحترمون أميركا ويحبّونها!

  • سياسات أميركا الظالمة إلى أين؟

    يرى الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنّ بلاده يجب أن تكون وصية على العالم بأجمعه بمنطق القوة والاقتدار والثروة، وعلى العالم أن يتكيّف مع هذا الرئيس بالتي هي أحسن! إلا إذا كان له رأي آخر!

  • هل يستمرّ ترامب في موقعه؟

    ما زال التقرير الذي تضمّنه كتاب «الخوف من ترامب في البيت الأبيض» يثير مخاوف الأميركيين أكثر مما يُعتقد خارج الولايات المتحدة، وتشير استطلاعات الرأي أنّ 60 من الأميركيين يعتقدون أنّ ترامب يضرّ بالمصالح الأميركية على مستوى الثقة والاحترام، وأنّ هذا الرئيس يسيء إلى القيم الأميركية، حتى أنّ الجنرال ماتيس أخبر العديد من أقرانه انّ ترامب يتصرف كطفل في الصف الخامس أو السادس! وانّ غاري كوهين كبير المستشارين في البيت الأبيض أرعبته تصرفات ترامب وانفعالاته، ما اضطره إلى سحب رسالة عن طاولة ترامب كان يريد أن يوقعها، وتضمّنت هذه الرسالة قراراً بانسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية التجارة المشتركة مع كوريا الجنوبية، وفي الساعات الماضية هدّد ترامب بالانسحاب من منظمة التجارة العالمية مدّعياً أنها تعامل بلاده بطريقة غير لائقة!

  • ما هو موقف السياديّين من تصريح بولتون؟

    أذاعت محطة BBC الانكليزية في أولى نشراتها الإخبارية صباح أمس تصريحاً لمستشار الأمن القومي الاميركي جون بولتون يقول بتوطين الفلسطينيين في الأردن ولبنان…

  • صدّق أو لا تصدّق... دعوة الجامعة العربية لتعويض الحصة الأميركية لـ»أونروا»!؟

    أصاب الرئيس نبيه بري حين دعا جامعة الدول العربية إلى اجتماع عاجل لتعويض الحصة الأميركية لوكالة »أونروا».

  • العيدية المشتركة بين «إسرائيل» والتحالف العربي

    لا فرق بين ما ترتكبه «إسرائيل» من جرائم بحق العرب عامة والفلسطينيين خاصة وبين ما يرتكبه التحالف العربي الأميركي بقيادة السعودية من مجازر بحق الأطفال اليمنيين! وبات سخيفاً أن نستثير النخوة العربية أو الإسلامية لنصرة أهالي قطاع غزة الشهداء الأحياء أو أطفال اليمن الجائعين، لأنّ فاقد الشيء لا يعطيه.