د. محمد صادق الحسيني

  • العدوان الغادر على دير الزور: إنهم هم العدو

    محمد صادق الحسيني .. لا شك ولا تردد لدينا، بأنّ عملية دير الزور تأتي في إطار تقسيم الأدوار بين «البنتاغون» والخارجية والمخابرات الأميركية، وجزء من سياسة واشنطن المخاتلة والمراوغة والمخادعة والكاذبة، بخصوص ادّعائها أنها تريد محاربة الإرهاب.

  • واشنطن قد تطيل أمد الحرب لكن نحن مَن يصنع النصر حصراً...!

    محمد صادق الحسيني .. أياً تكن حقيقة التفاهمات الأميركية الروسية المرتقبة وحتى لو تلاعب اليانكي بالتفاصيل أو لم يوقع…!

  • عام النصر الاستراتيجي رغم تصاعد غبار المعارك...!

    محمد صادق الحسيني .. كلّ التقارير تفيد بأنّ المعارك الإستراتيجية في سورية حُسمت، وانّ أميركا تستعدّ للتوقيع على شروط الهزيمة مكرهة…

  • جعجعة في جرابلس والطحن في حلب ورقصة أردوغان...!

    محمد صادق الحسيني .. إن عملية «درع الفرات» ليست سوى «غزوة جرابلس» التركية بالتنسيق التامّ مع واشنطن وداعش…! إنها جائزة الترضية الأميركية لأنقرة بعد ليل تركيا الطويل الذي كانت واشنطن مساهمة في صناعته لليّ ذراع أردوغان وقد حصل، واليوم تحاول تقصيره من جيب المواطن السوري عرباً وكرداً ووو…!

  • تفاهمات روسيا وإيران تمتدّ لصنعاء وسلمان يلحق بأردوغان...!

    محمد صادق الحسيني .. ثمة أمر ما يعدّ في الكواليس لقلب المعادلة في اليمن على رؤوس السعوديين…! ويُعتقد بقوة بأنّ تحالف موسكو وطهران الاستراتيجي حول سورية يتمّ توسيعه ليشمل الملفّ اليمني أيضاً…!

  • تدخُّل بالوزن الثقيل من بحر قزوين إلى الناقورة... إلى الخليج الفارسي!

    محمد صادق الحسيني .. ما ظهر من همدان لم يكن إلا رأس جبل الثلج… وما ينتظرنا من وقائع وأحداث كتاب مفتوح مليء بالأحاجي والألغاز… من أجل سبر جوهر العملية الروسية أو ما سُمّي بـ «التدخل الروسي» العسكري المباشر في سورية يجب تسليط الضوء على العناصر التالية:

  • أبعد من همدان.. و٤ +١ يحسمون المواجهة في الميدان..!

    محمد صادق الحسيني .. ثمة أنباء مؤكدة بأن تفاهم القيصر مع الإمام أوسع من مجرد تسهيلات قاعدة «نوچه» في همدان..

  • محور المقاومة يُخرج أوروبا من لعبة الأمم ويُفكك الدولة السعودية...!

    محمد صادق الحسيني .. بعض رسائل السيد نصرالله إلى العالم في يوم بدر الدين وسيف ذو الفقار: - واشنطن وتابعاها التركي والسعودي يخسرون آخر المعارك في حلب… - والرياض تحاول الانتقام لهزائمها في شرق المتوسط والعراق على مسرح صنعاء والمنامة…

  • أشهر عجاف في حرب إرادات بانتظار حصاد الخريف...!

    محمد صادق الحسيني .. من الفلوجة إلى الرقة وبالعكس، ومن حلب إلى درعا وبالعكس، ثمة أذرع تتمدّد بأوامر أباطرة وأخرى تُقطع بعزم السادة والحرب سجال…!

  • حروب الاستقلال بين جمهوريات المقاومة وممالك ما بعد بعد الفراغ

    محمد صادق الحسيني .. في قمة اسطنبول الإسلامية كما في مجلس الامن الدولي فشل النظام السعودي في إدانة إيران وتجريم حزب الله، وبهذا تكون «رحلة الشتاء والصيف» التي كانت تتمنّى الرياض تتويجها في اسطنبول بعد عواصف الحزم ورعد الشمال وشراء الذمم بالمال لتحشيد عالمي عالي المستوى ضدّ جبهة المقاومة ليس فقط لم تأت أكلها، بل وعاد أمراؤها بخفي حنين…!

  • بعجالة و لكن بنباهة...!

    محمد صادق الحسيني .. في جيبه المليارات وعينه على القرار المصري، ذهب الملك سلمان قاصداً مصر العروبة وقاهرة المعز مغرياً الجنرال الشاب على أمل استمالة رأيه في اليمن أولاً ومن ثم سورية واستئجار بندقيته إنْ أمكن…!

  • حروب الوحدة 2800 وسادة العالم الجدد...!

    محمد صادق الحسيني لم يعد الكلام في الغرف السوداء المظلمة، ولا خلف الكواليس أو في ردهات وأروقة وإيوانات السلاطين المغلقة…!