تطبيق صحيفة خبير

طلال القشقري

  • خُذْ مخالفة مرورية والثانية منّا هديّة !!

    أستغربُ من قرار إدارة المرور فَرْض مخالفة مرورية بشكل آلي على السيّارة التي لا تحمل وثيقة تأمين عند تسجيل مخالفة مرورية عادية عليها!.

  • سبحان خالق الكستناء!!

    لو رأيتم أشجار الكستناء في جبال الريف التركي، بعد أن تتساقط الثلوج عليها خلال فصل الشتاء، لما وَسِعَكُم سوى الانبهار البالغ بها، وتسبيح الله، خالق الكستناء، الذي أحْسَنَ كلّ شيءٍ خَلَقَه، وبدأ خلْقَ الإنسانِ من طين!.

  • قصّة (إف) جدّة!!

    عندما ينال طالب الهندسة من 90 إلى 100 درجة في امتحاناته يُمنح تصنيف A أو ممتاز، وعندما ينال من 80 إلى 89 يُمنح تصنيف B أو جيّد جدًّا، وعندما ينال من 70 إلى 79 يُمنح تصنيف C أو جيّد، وعندما ينال من 60 إلى 69 يُمنح تصنيف D أو مقبول، وعندما ينال 59 وأقلّ يُمنح تصنيف F، من كلمة Failer، أي فاشل أو راسب!.

  • أريد وظيفة.. لا مسؤولا يُحاضر!!

    استشار أحدُ المواطنين مهندسا في كيفية إصلاح أعمدة خرسانية في مسكنه الذي كان في طوْر البناء، بعد أن ظهرت فيها فراغات عميقة يُرَى من خلالها حديد التسليح، فما كان من المهندس إلّا أن ألقى عليه محاضرة طويلة تفلسف فيها عن هذه المشكلة الهندسية، فـ»دوَّخ» بها رأس المواطن الذي هرع إلىَّ ينشد المساعدة!.

  • ليس صمت الوزير.. فقط!!

    تطرّق أخي إبراهيم نسيب، في مقاله (صَمْت الخدمة المدنية) المنشور هنا بتاريخ ١ ربيع الأول، إلى صَمْت وزير الخدمة المدنية الحالي عن ملف البطالة الشائك!.

  • البطالة.. عاطل أو معطول؟!

    لفت نظري بعضُ القُرّاء إلى خطأ استخدام كلمة «عاطل» لوصف الشخص الذي هو واقع في براثن البطالة، لأنّها اسم فاعل يدلّ على أنّه هو الذي عطّل نفسه بنفسه، بينما هو في واقع الأمر اسم مفعول قد عُطِّل بسبب غيره، بمعنى أنّه «معطول»!.

  • راتب ممرِّضة محتاج لتمريض!!

    رواتب المُمرِّضات لدينا ليست مُوحّدة، ولا معايير ثابتة لها، وهي زائدة في القطاع الحكومي عن القطاع الأهلي، وزائدة للمُمرِّضات المواطنات عن الأجنبيات، وتختلف بين المدن الكبيرة والمدن الصغيرة، وبين نظام عمل ونظام عمل آخر!.

  • أزيلوا هذا الشعار!!

    تستوقفني الشعارات البرّاقة التي تخترعها أمانة جدّة، لأنّها لا تعكس واقع أدائها المُعَاش الذي تكتنفه العديد من السلبيات!.

  • أفضل مشورة لمجلس الشورى!!

    هل يطّلع مجلس الشورى على التعليقات التي يُدوّنها المواطنون في مواقع الصحف الرسمية الإلكترونية كردود أفعال على ما تنشره من أخبار عن المجلس؟.

  • افتعال المشكلات في زيت السيارات!!

    كم هو مسكين المُستهلِك، ربّما باع ما تحته، وما فوقه، وما على يمينه، وما على شماله، لشراء سيّارة، أو اقترض من البنك لشرائها، أو اشتراها بالتقسيط غير المُريح، أو بالتأجير المُنتهي بالتفليس!.

  • جاهزية المدارس المزعومة!!

    تعوّدْتُ في بداية كلّ سنة دراسية على السماع من حضرة وزارة التعليم الكثير، والمُثير، والمُثلِج للصدور، عن جاهزية مبانيها لاستقبال ملايين الطُلّاب من البنين وعذارى الخدور!.

  • صُنّاع الغشّ: ١ صغير و١٩ كبير!!

    هذه واقعة حقيقية، أسردها لكم كما رأتها عيناي، وهي ليست من نسج الخيال، ولا من أضغاث الأحلام!