تطبيق صحيفة خبير

معن حمية

  • سيناريو سعودي رديء سقوط المحرّمات وارتكاب الخطايا...!

    السيناريو الرديء الذي وضعته السعودية لتطويع لبنان والنيل من مقاومته أتى بنتائج عكسية وبدا واضحاً أنّ مَن يدير دفة الحكم في المملكة ارتكب خطيئة عدم تقدير الموقف اللبناني.

  • مجدّداً... أوهام النأي بالنفس!

    بعد المقابلة التلفزيونية التي أجراها رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، لم يعد مهمّاً التركيز على ما إذا كانت استقالته جبرية أم طوعية، فمضمون المقابلة ـ التي أحيطت بـ»إجراءات مشدّدة» ـ جاء مختلفاً إلى حدّ كبير عن مضمون بيان الاستقالة، وبالتالي لم يعد أحد بحاجة إلى أن «يضرب بالرمل» لاستكناه الظرف الذي أحاط باستقالة الحريري. إلا أنّ السؤال المطروح، ما الذي تغيّر في غضون أسبوع؟

  • آخر محاولات أميركا العودة إلى نسخة جنيف المحروقة!

    على هامش مشاركتهما في قمة المنتدى الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ أبيك المنعقدة في فيتنام وقع الرئيسان الروسي والأميركي فلاديمير بوتين ودونالد ترامب على بيان مشترك حول سورية، تضمّن في عناوينه الرئيسة، تأكيداً على وحدة سورية وعلى الحلّ السياسي، وتشديداً على مواصلة الحرب ضدّ تنظيم «داعش» الإرهابي.

  • تعزيز الوحدة وحماية الاستقرار أهمّ عناصر الردّ على التهديدات السعودية

    سجّل لبنان خلال الأيام القليلة الماضية، موقفاً مهمّاً ومتقدّماً في التعامل مع المستجدّ الذي تمثل بإعلان الرئيس سعد الحريري استقالته من السعودية، وبدا واضحاً أنّ هناك حرصاً من معظم القيادات الرسمية والسياسية اللبنانية على معالجة ما استجدّ، وعلى تحصين الوحدة والاستقرار والسلم الأهلي، وتفويت الفرص على العدو الصهيوني الذي يتربّص بلبنان شراً.

  • اتهام دمشق بحادثة خان شيخون محاولة معادلة الذرائع بانتصارات الجيش

    ثغرات وتناقضات، وفبركة أدلّة وتلاعب في المعلومات، انطوى عليها تقرير آلية التحقيق المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول حادثة خان شيخون، الذي استند إلى أدلة وعيّنات قدّمتها جبهة النصرة الإرهابية عبر تركيا، وهي الجهة التي أعدّت مسرح الحادثة.

  • «تكتيكات الصدمة» بوسائل جبرية

    نقل تقرير إعلامي غربي عن وزير سعودي، لم يكشف عن اسمه، قوله إنّ «الرسالة هي أنّ كلّ ما كان في السعودية سابقاً لم يعد كذلك الآن»، واضعاً ما يحصل حالياً في السعودية من اعتقالات وحملات في سياق ما أسماه: «إدارة التغيير وتكتيكات الصدمة»، مضيفاً: «الناس سيعتادون هذا الأمر، وسيضطرون إلى ذلك».

  • أولوية الاستقرار والوحدة والسلم الأهلي

    ما يحتاجه لبنان في هذا الظرف، هو تثبيت الاستقرار وتحصين الوحدة الداخلية وحماية السلم الأهلي، وهذه العناوين الثلاثة، يجب أن تكون في رأس سلّم الأولويات الوطنية، وعلى جميع القوى السياسية أن تتحمّل مسؤولياتها في هذا الخصوص.

  • حدثان خطفا الأضواء اجتثاث الإرهاب حقيقة ناجزة

    حدثان بارزان خطفا الأضواء وطغيا على ما عداهما من أحداث، الأول سيطرة الجيش السوري والقوى الرديفة والحليفة على دير الزور، والثاني سيطرة الجيش العراقي والحشد الشعبي على القائم، لما لهذه السيطرة من أهمية استراتيجية في الحرب ضدّ الإرهاب ورعاته.

  • هجمة فتنوية تستهدف لبنان... التحصين أولاً

    الهجمة الأميركية ضدّ المقاومة، ظاهرها حصار وعقوبات اقتصادية، أمّا باطنها فخطط فتنوية وكلّ احتمالات الحروب المفتوحة.

  • بريطانيا تحتفل بـ «فخر» بـ «مئوية وعد بلفور» ابحثوا عن أنظمة التطبيع العربي

    تعلم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أنّ «وعد بلفور» بإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين، وعد بريطاني أطلقه وزير الخارجية البريطاني الأسبق آرثر جيمس بلفور، وأنّ هذا الوعد شكّل أساس قيام كيان يهودي على أرض فلسطين المنتزعة من أصحابها بالاحتلال والعدوان.

  • بين اعترافات بن جاسم والتقرير الدولي شاهد عيان... وشهادات مأجورة

    تقرير لجنة التحقيق الدولية إلى مجلس الأمن حول أحداث خان شيخون، لم يخيّب آمال الولايات المتحدة ولم يخالف تعليماتها، فهو جاء ليؤكد ما سبق للإدارة الأميركية أن أعلنته، لجهة اتهام الجيش السوري، وهو الاتهام الذي تذرّعت به ونفّذت هجوماً بالصواريخ على مطار الشعيرات السوري.

  • أميركا تكرّر في الرقة ما فعلته في ألمانيا...!

    إنهاء تنظيم «داعش» وجبهة «النصرة» الإرهابيّين في المناطق السورية التي يسيطران عليها، مسألة وقت. وهذا الأمر بات محسوماً، نتيجة ما يحقّقه الجيش السوري وحلفاؤه من إنجازات وانتصارات في الميدان.