عبد الوهاب الشرفي

  • ما وراء حدة “ترامب” تجاه الملف الإيراني في هذا التوقيت؟

    يتحدث الرئيس الأمريكي ترامب عن “هدوء يسبق العاصفة” و الحديث عن إيران وحزب الله و الاتفاق النووي في مقدمة أهدافه محل السجال و التصعيد تجاه الملف الإيراني ، وهذه اللغة هي لغة عالية يستخدمها ترامب ذات علاقة بالاتفاق النووي الإيراني بشكل مباشر وهو الاتفاق الذي كان قد توعد من قبل أثناء حملته الانتخابية “بتمزيقه”.

  • هل سينجح الملك سلمان في إيقاف تجريف الولايات المتحدة لمملكته؟

    دونما شك تمثل زيارة الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز إلى موسكو زيارة تاريخيه ، و يكفي للحكم بهذه النتيجة انه أول ملك سعودي يزور موسكو فالسعودية التي كانت تحتفل بعيدها السابع و الثمانون قبل أسابيع لم يدخل أي من ملوكها المتعاقبين البوابة الشرقية و ضلت البوابة الغربية هي التي تقصدها الإدارة و السياسة السعودية عبر تاريخها .

  • بعد الزيارة الفارقة لصّباح إلى واشنطن: ما الذي سيعمل عليه أمير قطر في جولته الخارجية..؟

    ساعات فقط من التفاؤل سادت أثناء زيارة أمير الكويت للولايات المتحدة و التي كان واضحا أن الهدف الأول لها هو طلب التدخل الأمريكي لحل الأزمة الخليجية وهو أمر تحدث عنه الرئيس الأمريكي بصورة إغرائية لأمير الكويت بأنه عندما تفشل الجهود في حل الأزمة الخليجية فأن الولايات المتحدة ستتدخل وهو منطق “عندما يفشل الآخرون سننجح نحن”.

  • هل يخوض التحالف السعودي حربه في اليمن مع مقاتلين ام على المدنيين؟

    ارتكبت طائرات التحالف السعودي خلال الأيام الماضية مجزرتين وحشيتين بحق المدنيين أحداهما في نُزل ينام فيه عمال في مزارع قريبة من العاصمة صنعاء والأخرى في حي سكني جنوب العاصمة صنعاء.

  • ترامب يتحدث عن “نار وغضب” وكوريا الشمالية تهدد بضرب جزيرة “غوام”..

    مرة ثانية تتصاعد الأزمة الكورية الشمالية لدرجة خطيرة تتبادل فيها رسائل المواجهة بشكل صريح، فما بين ترامب الرئيس الأمريكي الذي قال أن كوريا قد تواجه ردا من “نار وغضب” إلى تصريحاته بأن الخطط العسكرية لتّدخل في كوريا الشمالية قد وضعت بشكل كامل وبين كوريا الشمالية التي تقول بأنها ستضرب جزيرة “غوام” الأمريكية وتتحدث عن إرسال رسائل صاروخية إلى قرب الجزيرة توكد بها قدرتها وجديتها في توعدها للولايات المتحدة.

  • ما الذي جمع “مقتدى” و”بن سلمان”؟ و هل سيقع “الصدر” في “ورطة” الدبلوماسيات المحترفة ؟

    مثلت زيارة السيد مقتدى الصدر إلى السعودية ولقائه بولي العهد السعودي حالة اندهاش لدى الكثير وثارت حولها أسئلة عدة وفي عدة اتجاهات ، فماذا تمثل بالنسبة للصدر كرجل دين عراقي شيعي ، وماذا تمثل بالنسبة للحكومة العراقية ، وماذا تمثل بالنسبة لإيران ، وماذا تمثل بالنسبة للسعودية .

  • ما الدور الذي يلعبه ولد الشيخ؟ و”ما حكايته” مع مدينة الحديدة ومينائها؟

    كثيرة هي الكوارث التي تحيط بالملف اليمني سياسيا وعسكريا وقانونيا وإنسانيا ومن بين تلك الكوارث كارثة الدور الأممي الذي يجسده مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ.

  • ما أثر اتفاق “تيران” و”صنافير” على الحدود في خليج العقبة وسيناء ؟

    أحد تبعات الأزمة الخليجية هي تشتيت الأنظار عن اتفاقية تيران وصنافير التي هي واحدة من أكثر الخطوات خطورة وتهديدا لمستقبل جمهورية مصر العربية وللعالم العربي ككل وسيترتب عليها الكثير من مشاريع الصهيونية فيما يتعلق برسم حدود وامن كيانها المحتل.

  • ألمانيا تقلب الطاولة وأمريكا تتبنى موقفها وقطر انتهكت “خط احمر” وخصومها مرتبكون؟

    منذ بداية الأزمة الخليجية لم تبدي بريطانيا اهتماما عاليا بما يحدث واستمرت في دعوات التفاهم و الحوار من بعيد و فجاءة يطير وزير خارجية بريطانيا إلى دول الخليج في محاولة لإيجاد حل للازمة الخليجية بشكل مباشر و من دخل عواصمها وليس بتصريحات واتصالات من عاصمته .

  • ألمانيا تقلب الطاولة وأمريكا تتبنى موقفها وقطر انتهكت “خط احمر” وخصومها مرتبكون؟

    منذ بداية الأزمة الخليجية لم تبدي بريطانيا اهتماما عاليا بما يحدث واستمرت في دعوات التفاهم و الحوار من بعيد و فجاءة يطير وزير خارجية بريطانيا إلى دول الخليج في محاولة لإيجاد حل للازمة الخليجية بشكل مباشر و من دخل عواصمها وليس بتصريحات واتصالات من عاصمته .

  • ألمانيا ومنطقتنا وعالمنا العربي: هل ستظل ألمانيا الاتحادية أم ستتحول إلى مملكة متحدة أخرى؟!

    ألمانيا حاضرة أوروبا ورائدة سياسة الاتحاد الأوربي الداخلية سابقا ورائدة السياستين الداخلية والخارجية له حاليا ومنذ خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوربي، وأوروبيا تكون ألمانيا وهي الآن في وضع المملكة المتحدة ذات ثقل لمواقفها الخارجية أكثر ثقلا حتى من المملكة المتحدة قبل مغادرتها للاتحاد لان الأخيرة لم تكن تجمع ريادة السياستين الداخلية والخارجية حينها والتي تجمعهما ألمانيا الاتحادية الآن.

  • ما طبيعة الرفض القطري؟ وكيف ستكون خطوات “المرحلة الثانية” من الأزمة الخليجية؟

    انتهت المهلة التي منحها خصوم قطر لتقديم ردها على قائمة المطالب ال 13 التي قُدمت لها ، و بطلب من أمير الكويت الوسيط بين الطرفين مدد الخصوم فرصتهم يومين آخرين .