بنر العيد

دولية

الجمعية العامة لـ #الأمم_المتحدة تتبنى قرارا لحماية المدنيين الفلسطينيين

 

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح مشروع القرار حول توفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين بأغلبية 120 صوتا مقابل 8 أصوات ضد القرار.

وعقدت الجمعة العامة للأمم المتحدة، مساء الأربعاء، اجتماعا طارئا لبحث الوضع في قطاع غزة، وللتصويت على مشروع القرار الذي تقدمت به الجزائر نيابة عن الدول العربية.

وصوت لصالح مشروع القرار 120 دولة، فيما عارضته 8 دول وامتنعت 45 دولة أخرى عن التصويت.

ويدين القرار الاستخدام المفرط للقوة من قبل كيان الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين الفلسطينيين، ويطالب الأمين العام أنطونيو غوتيريش بأن يوصي بإنشاء آلية دولية لحمايتهم.

 واقترحت الولايات المتحدة تعديلات على المشروع خلال جلسة الأربعاء، لكن الجمعية العامة صوتت بالأغلبية ضد التعديلات.

ويدين القرار أيضا قصف الأراضي الإسرائيلية بالصواريخ من قطاع غزة، لكن النص يخلو من ذكر حركة حماس، على الرغم من مطالبة الولايات المتحدة بإدانة الحركة تحديدا.

واعتبرت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي قرار الجمعية العامة "أحادي الجانب"، وحمّلت حماس مسؤولية العنف في قطاع غزة.

وحسب "روسيا اليوم" زعم المندوب الإسرائيلي داني دانون التصويت لصالح القرار بمثابة "دعم لمنظمة إرهابية"، في إشارة إلى حركة حماس.

وقبل التصويت، أعلن المندوب الفلسطيني رياض منصور بأن "الحاجة لتوفير الحماية أمر عاجل"، مؤكدا "أننا لن نتوقف حتى نضمن الحماية والأمان لأبناء شعبنا الفلسطيني، ونريد حماية شعبنا الفلسطيني هذا حق لنا ولن نتنازل عنه".

ويأتي ذلك بعد أن فرضت الولايات المتحدة الفيتو على مشروع قرار مماثل تم تقديمه في مجلس الأمن الدولي في وقت سابق من الشهر الجاري.

هذا، وقد أسفرت المواجهات بين قوات الاحتلال الإسرائيلية والمحتجين الفلسطينيين المستمرة منذ أواخر مارس الماضي عن استشهاد أكثر من 130 فلسطينيا وإصابة الآلاف بجروح.

أضيف بتاريخ :2018/06/14

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد