تطبيق صحيفة خبير

ناصر قنديل

  • مَن نصح السعودية بتفادي الحرب مع حزب الله؟

    اعتبر الكاتب ديفيد أغناسيوس، أبرز كتاب الواشنطن بوست في شؤون المنطقة، وأحد رموز الثقافة في الفكر السياسي الأميركي المشهود له بالعمق في التحليل والتحقق من المعلومات والاتزان والتحفظ في النشر بعيداً عن الإثارة الصحافية،

  • لوتو عودة الحريري «إذا مش التنين الخميس»

    يتداول اللبنانيون كلّ وعد مؤجّل وقابل للتأجيل بتكرار ما سمعوه في الإعلان الترويجي لسحب اللوتو اللبناني، وقوامه جملة تقول لكلّ صاحب حلم أو أمل بتحقيق حلم، أن ينتظر نتائج السحب كلّ إثنين وخميس،

  • ماذا في تفاهم بوتين ترامب؟

    ـ الأميركي يسحب السعودي و«الإسرائيلي» ـ الروسي يتقدّم بالتركي والإيراني

  • كلمة السرّ في كلام الحريري

    في إطلالته التلفزيونية الأولى بعد أسبوع من الغياب ظهر رئيس الحكومة سعد الحريري بعد تقديم المحاورة له بالقول، «لا أستطيع التأكيد أو النفي حول ما إذا كنت حراً أم محتجزاً»، ليبلغنا أنه حرّ الإرادة في بيان استقالته،

  • فرصة ذهبية لـ «وطنية لبنانية» مفقودة

    في لبنان الممزّق طائفياً والموزّع بولاءات أبنائه على زعامات وحسابات طائفية يصعب الحديث عن وطنية لبنانية صافية تعبر فوق الطوائف وداخلها، وقد ثبت مع الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان قبل عقود سهولة العبث بالنسيج الطائفي اللبناني لإضاعة فرص ظهور وطنية لبنانية جامعة، في ذروة اللحظات التي تستحضر هذه الوطنية في بلاد طبيعية. وهي لحظة التعرض لعدوان أجنبي. وتكررت الحالة عام 2006، بوجوه وعناوين جديدة.

  • مستقبل الوجود الأميركي في سورية والعراق

    لا يمكن فصل جولات التصعيد المتعدّدة التي نشهدها في المنطقة منذ الكلام الأمريكي حول إعادة النظر بالاتفاق النووي مع إيران، مروراً بالجملة المنظمة العالية السقف ضدّ حزب الله، وبمشروع الانفصال الكردي، وصولاً لفرط عقد حكومة التسوية اللبنانية، باحتجاز رئيسها وإصدار بيان استقالته، عن ترتيبات واشنطن لما بعد نهاية داعش، التنظيم الذي راهنت واشنطن، كما قال جيفري فيلتمان على إدارة الحرب معه لاستنزاف خصومها الإقليميين والدوليين.

  • هل ينجح الردع السعودي بعد البوكمال وقبل الحديدة؟

    تبدو الثنائية التي تفرضها الحقائق والوقائع وموازين القوى، قائمة على استبعاد أيّ حماقة أميركية سعودية «إسرائيلية» بحرب كبرى، من جهة ومن جهة مقابلة، على حاجة هذا الحلف الذي يخسر مواقعه تباعاً، إلى حرب عليه أن يحسن اختيار مكانها وظروفها، وحساباتها، بحيث تضمن عدم الانزلاق إلى الحرب الكبرى الممنوعة من جهة، وتضمن تعديلاً ذا قيمة في موازين القوى الراجحة بقوة لحساب محور المقاومة بحكوماته وقواه وحليفه الروسي، بنتائج المعارك السابقة كلها.

  • حرب سعوديّة أم حرب «إسرائيليّة» بواجهة سعودية؟

    حاول ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اللعب على طريقة حجارة الدومينو بفرض وقائع متسارعة لحركته الانقلابية التي أرفقها بخطاب حربي ضدّ إيران وحزب الله، انطلقت عباراته الأولى في بيان الإقالة الذي تلاه الرئيس سعد الحريري.

  • خريطة القوى بعد استقالة الحريري...

    السؤال الرئيسي الذي تطرحه استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري بالمعنى السياسي هو تحديد طبيعة التغيير الذي أدخلته على الخريطة السياسية لموازين القوى والتحالفات والاتجاهات سواء في لبنان أو المنطقة. فهذا هو الرصد المطلوب لفهم أبعاد الاستقالة التي تساعد في فهم أسباب الاستقالة.

  • الرقة بعد البوكمال معادلة المرحلة المقبلة

    ما جرى في كردستان العراق بمواجهة مشروع الانفصال لم يكن مجرد ردّ على عناد رئيس الإقليم الكردي في العراق مسعود البرزاني وطموحاته الشخصية، والموقف الإيراني الذي ترجم انخراطاً مباشراً في إسقاط الانفصال الكردي لم يكن مجرد دفاع عن الأمن الوطني الإيراني، كما هي الحال بالنسبة لتركيا، التي لعبت إيران دوراً في طمأنتها واستنهاضها، لقد تصرّفت إيران في ذروة التصعيد بينها وبين واشنطن على خلفية القناعة بأنّ الانفصال الكردي هو الاختبار الأهمّ لموازين القوة بينها وبين الأميركيين، وقالت لروسيا التي كانت تتصرف بحذر تجاه الحركة الكردية، إنها ستخوض معركة إسقاط الانفصال حتى النهاية مهما كانت الكلفة.

  • الجيوش الوطنية في سورية والعراق ومصر

    كان واضحاً وموثقاً أنّ ثمة مخططاً يستهدف تدمير وتفكيك الجيوش الوطنية، خصوصاً في سورية والعراق ومصر، وللذين يريدون التساؤل عن مستقبل المشروع «الإسرائيلي» في المنطقة، أن يقيسوا حاصل ما جرى على مستوى مستقبل هذه الجيوش، وأن يقيسوا بالتوازي معها مستقبل مشاريع التفتيت من بوابة المشروع الأشدّ أهمية وجاهزية، الذي مثّله المسعى الانفصالي لإقليم كردستان في العراق.

  • هل هناك حربٌ أميركية «إسرائيلية» مقبلة؟

    حفلت الصالونات السياسية والتحليلات الإعلامية بطرح فرضية الإعداد لحرب أميركية «إسرائيلية» جديدة، وتفاوتت بين فرضيات حرب على حزب الله أو عليه وعلى سورية أو حرب شاملة تطال معهما إيران. كما تفاوتت في تقدير نوعيتها بين الضربات الجوية أو الغزو البري أو كليهما،