د. محمد صادق الحسيني

  • «فتنة» المسألة الفلسطينية في لبنان بين الأمن والاقتصاد والسياسة...!

    كشف مصدر أوروبي، ليس صديقاً لحلف المقاومة طبقاً لتقارير تلقاها من لبنان، بأنّ جون بولتون قد بحث مخططاً سرياً، خلال آخر ثلاث زيارات له إلى تل أبيب، مع كلّ من نتن ياهو ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي ورئيس الموساد يهدف إلى زعزعة الاستقرار الأمني اللبناني

  • خطاب الخريطة.. نصر الله لموازين والأقدار...!

    كنتُ قد عرضت على سماحته قبل مدة مشروع اقتراح جهة فلسطينية نافذة شراء قطعة أرض استراتيجية في حي الجراح في القدس قبل أن تقع في مخالب الصهاينة عبر وسطاء من الأعراب يعملون لدى العدو في عملية تهويد القدس وفلسطين، فكان جوابة حفظه الله:

  • الأوضاع الكارثيّة لقوات حلف شمال الأطلسي المدرّعة!

    في إطار الحوارات والتحليلات، الدائرة حول احتمالات تصاعد التوتر، بما في ذلك على الصعيد العسكري، بين موسكو وواشنطن، وفي ظل تزايد عدد التدريبات والمناورات العسكرية، وعمليات التجسّس الجوي والبحري لحلف شمال الأطلسي ضدّ روسيا، خاصة من محيط البحر الأسود، أيّ المنطقة العسكرية الجنوبية الغربية لروسيا، بما في ذلك شبه جزيرة القرم، ومنطقة بحر البلطيق، التي تشكل المنطقة العسكرية الشمالية الغربية لروسيا، ومركزها مدينة لينينغراد، في ظلّ هذا النقاش الدائر، بين العسكريين والاستراتيجيين، فقد قامت مجموعة منهم بإجراء شبه مقارنة بين القوات المدرّعة لكلا الطرفين، الروسي والغربي الأطلسي، اعتمدت على دراسة تشكيلات مدرّعة روسية وأخرى المانية.

  • ترامب يقود حرب الناقلات في بحر عُمان وحرب الغاز في أوروبا خوفاً من صعود عمالقة آسيا الثلاثة...!

    لقد سمعتموه في آخر تغريدة يحذر حلفاءه من انعدام الأمن في مضيق هرمز، فما هي حكاية الكاوبوي الأميركي؟ وما هي حقيقة حربه التي لا تتوقف ضدّ إيران!؟

  • حروب الجيل الخامس العلوم بدلاً من العسكر تعاظم الصين وروسيا وإيران وتقهقر الأميركان...

    كلّ المؤشرات المعلوماتية تفيد بأنّ الصين تسيطر على عالم الانترنت والمعادن النادره في العالم.

  • أميركا تسقط على السواحل الإيرانية وترامب لا يموت فيها ولا يحيا...!

    لا تزال واشنطن في صدمة مما حصل لعملاق الصناعة الجوفضائية لها في الدقيقة 14 بعد الرابعة فجراً في سواحل هرمزجان الإيرانية…!

  • «الخليج» بحيرة مغلقة والأمن الإقليمي مسؤولية الدول المتشاطئة!

    كلّ ما يدور من حولنا يؤكد فشل واشنطن في فرض الحوار على طهران من خلال التلويح بالحرب أو ما يسمّى بسياسة حافة الهاوية!

  • طهران ترفض التفاوض مع إدارة ترامب وتطلق خطوطها العريضة للتفاوض

    أكدت مصادر وثيقة الصلة بمطبخ صناعة القرار الإيراني أنّ طهران غير معنية بتاتاً بتصريحات رموز الإدارة الأميركية الحالية المتلونة والمتبدّلة، كما أنها غير معنية أيضاً بالتفاوض مع الإدارة الحالية غير المستقرة وغير القابلة للاعتماد والثقة…!

  • ما هو السلاح السريّ الإيرانيّ الذي لجم ترامب..!؟

    يتساءل كثيرون عن ماهية السلاح السري الإيراني الذي هدّد به الحرس الثوري الإيراني لِلَجْم الوحش الأميركي وخلع أنيابه وإخراجه من الميدان، رغم إمكانياته العسكرية الهائلة، والتي من ضمنها حشوده البحرية والجوية في محيط إيران؟

  • سقوط «العقيدة العسكرية الإسرائيلية» بعد سقوط الردع الأميركي...!

    بعد إعلان مستشار قائد الحرس الثوري الإيراني مرتضى قرباني: «أنّ بوسع إيران أن تلقي بسفن أميركا الحربية إلى قاع البحر بطواقمها وطائراتها من خلال سلاحَيْن سريّيْن جديدين تمّ إنتاجهما… لو ارتكبت الإدارة الأميركية أيّ حماقة ضدّنا».

  • طهران... لا مفاوضات إلا على الانسحاب الأميركي

    بوق الحرب والتطرف الصهيوني القابع في البيت الأبيض، مستشار الرئيس الأميركي جون بولتون، مصاب بإحباط شديد بعد ان أحبط رئيسه كلّ جهوده الداعية إلى شنّ حرب ضدّ إيران.

  • ما بعد الفجيرة... تحوّل استراتيجي في الصراع الدولي على «الشرق الأوسط!

    إنّ عملية ضرب الناقلات النفطية في بحر العرب قبالة ميناء الفجيرة بهذا التاريخ وبهذا المكان بالتحديد – أياً يكن الذي دبّرها – إنما تحمل دلالة واحدة لا غير: