د. عصام نعمان

  • قانون حرمان نتنياهو من الحكم… بيد العرب؟

    لكي يفوز في الانتخابات يحتاج بنيامين نتنياهو إلى أصوات أكثرية اليهود، لكن ليبقى في رئيس للحكومة يحتاج إلى موافقة أقلية من النواب الفلسطينيين.

  • أردوغان يراوغ ويساوم… ولا يُعقل أن يواجه روسيا وأميركا وأوروبا منفرداً

    أكثر الرؤساء في العالم حضوراً على شاشات التلفزة هذه الأيام هو رجب طيب أردوغان. يبدو للمشاهدين أنه يواجه وحدَه قادة روسيا وأميركا وأوروبا،

  • زمن الاشتباك المديد: صراعات المصالح والمطامح في غرب آسيا

    تضجُّ منطقة غرب آسيا من الحوض الشرقي للبحر الابيض المتوسط إلى أعالي جبال أفغانستان بدولٍ وكيانات ومحاور، تندلع بينها صراعات المصالح والمطامح، ما يؤدي إلى انغماسها جميعاً في زمن اشتباك مديد.

  • إلى العرب الأحياء بعد «صفقة القرن»: توحّدوا ووسّعوا الاشتباك مع أميركا و«إسرائيل»…

    العرب الأحياء هم عرب المقاومة. هم ليسوا غالبية الأمة بل طليعتها الخلاّقة. المعادلات الميدانيّة تتقدّم في تفكيرهم وتدبيرهم على الاستعراضات السياسية. لم تُحبطهم مشهدية “صفقة القرن” في البيت الأبيض الأميركي بل عزّزت لديهم إرادة الصمود والمقاومة.

  • في عراق اليوم والغد: المقاومة شرط لتجاوز «اللبننة»… ولإجلاء أميركا

    أيّ عراق بعد جولتيْ الانتقام بين أميركا وإيران؟

  • أميركا هي «إسرائيل» الكبرى وإنهاء وجودها في غرب آسيا بات محتّماً

    ما ارتكبه دونالد ترامب في قلب العراق جريمة تاريخية بامتياز تخدم أغراض أميركا الصغرى، “إسرائيل”،

  • هل أصبح شرق البحر المتوسط ساحة حروب عام 2020 على النفط وعائداته؟

    حروب القرن العشرين كانت تبدأ في أوروبا وتنتهي فيها، منها اندلعت الحرب العالمية الأولى، من البلقان تحديداً،

  • التهويل بالحرب على إيران ممكن… شنّ الحرب عليها مستحيل

    أبدى وزير الحرب الإسرائيلي الجديد، قبل عشرة أيام، استعداده للقيام بعملية عسكرية لإبعاد إيران عن حدود «إسرائيل».

  • المخرج من الفوضى الخلاّقة

    نعيش جميعاً في زمن الفوضى الخلاّقة، من شواطىء المتوسط غرباً إلى شواطىء الخليج شرقاً

  • لبنان: من الحراك إلى الحركة دعوة للانتظام والتفعيل

    بعد ما يزيد عن ثلاثين يوماً من انطلاقه في 17 أكتوبر/تشرين الأول 2019، يمكن القول إن الحراك الشعبي بات على مفترق، المراوحة في حال التعدّد المفضي إلى التبدّد، أو الانتظام في إطار يرعى التفاعل والتفعيل ويعزّز الإنتاج والإنجاز.

  • «الشعب يريد إسقاط النظام» كيف؟ وما البديل؟

    شعارات ومطالب متعددة أطلقتها وتُطلقها جماهير الحراك الشعبي منذ 25 يوماً. أبرزها وأكثرها شعبية وانتشاراً: «الشعب يريد إسقاط النظام»، أيّ نظام يريد الشعب إسقاطه؟

  • ما المطلوب: حكومة لترميم النظام الطائفي أم لبناء بديله المدني؟

    إنهار نظام المحاصصة الطائفية ولا سبيل للإنكار والمكابرة. معظم أركان النظام المتداعي واللاعبين في ملعبه أقرّوا مداورةً بهذه الحقيقة بمجرد إجازتهم، مجاملةً، المطالب المحقة للحراك الشعبي. المطالب المحقة كثيرة، لكن أكثرها شعبية ومقبولية ثلاثة: إسقاط النظام، إنهاء الفساد والفاسدين، وتأمين العيش الكريم.