عبد الله فراج الشريف

  • التائهون.. والموقف من مسلمي بورما

    مسلمو بورما الذين يتعرضون اليوم لإبادة حقيقية لا مثيل لها في العصر الحديث، يعانون أشد المعاناة، ونجد بيننا من يهوّن شأن ما يعانون، وهو ما قد يؤدي إلى فناء هذه الطائفة من المسلمين المسمَّاة (الروهينجا)،

  • لا تُحل مشكلة الإرهاب إلا بتقليم أظافر داعميه

    هذا الإرهاب المنتشر في العالم اليوم له حقيقة واحدة يجب ألا تغيب عن الذين يعلنون حربه، فإنه مادام هناك من يدعم هذا الإرهاب، ويمده بما يجعله يعيش مستمرا، رغم ما شُن عليه من حروب قاسية،

  • المواطن أحق الناس بالعناية والرعاية

    قد يرى بعضنا إهانةً للموظَّف العام، صاحب المنصب العالي ألاَّ تُفرَدَ له في المستشفيات عنابر خاصَّة، يلقى فيها عنايةً مُثلى أثناء مرضه، وما علم أنَّ الجهاز الحكوميَّ الذي ينهضون بخدماته، إنَّما هم الموظِّفون العموميُّون، والذين بعضهم يبقى في درجته الوظيفيَّة عشرات السنين لا يُرقَّى،

  • المقاهي وكيفية تأسيسها

    عبدالله فراج الشريف .. قرأتُ في جريدة إلكترونيَّة خبرًا مفاده أنَّ بلديَّة الشوقيَّة بمكَّة المكرَّمة نفَّذت -مؤخَّرًا- جولة ميدانيَّة شملت عددًا من المقاهي والمطاعم الواقعة على الطرق السريعة، داخل نطاق البلدية، وذلك بسبب -كما يقول الخبر- وجود ملاحظات صحيَّة وبيئيَّة،

  • التعليم والفائض من التخصصات النظرية

    عبدالله فراج الشريف .. من يسمع أن لدينا حملة درجات علمية عالية كالماجستير والدكتوراة وهم عاطلون عن العمل، ينتظرون التوظيف ولا يصلون إليه، يظن أننا بلغنا شأوًا بعيدًا في التعليم، وسدت الحاجة إلى حملة الشهادات في بلادنا الذين نحتاج إليهم للنهوض بالوطن،

  • الولايات المتحدة والخليج

    عبدالله فراج الشريف .. لا أحد يشك في هذا العالم أن الاهتمام الغربي بالخليج العربي عبر علاقات ممتدة منذ أزمان بعيدة ليس من أجل أن الغرب كان يبحث عن صداقات مع شعوب كثيرة في هذا العالم، لينقل إليه منها ثقافات متعددة متلونة تضيف إلى ثقافته أبعادًا إنسانية قد يكون في حاجة إليها، ولا لأن بها ما ينقصه من علوم عالمية شائعة لم تصل إليه من قبل، كما كان يفعل الأجداد من الغربيين، حينما سافروا إلى الأندلس حينما كانت عربية إسلامية،

  • الدواء في مستشفياتنا الحكومية

    عبدالله فراج الشريف .. لا أحد في زماننا هذا يعتقد أنّ كل الناس قادرون على أن يدفعوا تكلفة علاجهم عندما يصابون بأمراض عادية، فكيف إذا كانت أمراضهم خطيرة، وحتّى في بلاد كبلادنا يصدف هذا، فالفقر والغنى موجودان في كل أرجاء الدنيا حتَّى في أكثر دول العالم غنى ورفاهيَّة