حسن حردان

  • لماذا قرّرت واشنطن التدخل علناً في لبنان وتشكيل إدارة للحرب الاقتصادية ضدّه؟

    لوحظ بشكل لافت وغير اعتيادي أنّ هناك تواتراً في إطلاق التصريحات للمسؤولين في وزارة خارجية الولايات المتحدة الأميركية وسفيرتهم في بيروت، والتي تتدخل بشكل فظ في الشؤون الداخلية للجمهورية اللبنانية، في مؤشر على استنفار أميركي واضح لإدارة الحرب الاقتصادية المالية التي بدأتها،

  • دلالات الردّ الصيني… وأسباب القلق الأميركي من اتجاه لبنان لقبول العروض الصينيّة

    من النادر أن نعثر سابقاً على قيام سفارة الصين الشعبية في لبنان بالردّ على مواقف لمسؤولين أميركيين متعلقة بلبنان.. فالصين طالما كانت تنأى بنفسها عن الدخول في سجال سياسي له علاقة بلبنان.. وكانت تُركّز دائماً ولا زالت على بناء علاقات اقتصاديّة وتجاريّة وثقافيّة بين الصين ولبنان وهي حرصت على تنظيم سلسلة زيارات لأحزاب وقوى سياسيّة من فريقي ٨ و١٤ آذار إلى الصين، وكذلك فاعليات اقتصاديّة وثقافيّة وأكاديميّة..

  • … وسقط القناع عن المرتبطين بالأجندة الأميركية الغربية

    من يدعو الى نزع سلاح المقاومة التي حققت النصر والعزة والكرامة لجميع اللبنانيين والعرب وصنعت مجد لبنان، إنما امتهن العمالة للمستعمرين والمحتلين..

  • الإمبراطورية الأميركيّة المتصدّعة… هل دخلت مرحلة التفكّك والأفول؟

    طرحت المواجهات العنيفة التي تشهدها عشرات المدن في الولايات المتحدة الأميركية، على خلفية جريمة قتل الشرطة للمواطن الأميركي جورج فلويد من ذوي البشرة السمراء…

  • الحرب الناعمة الأميركيّة تستهدف العلاقات الروسيّة السوريّة الإيرانيّة والبعض يقع في شركها…

    تصاعدت في الآونة الأخيرة وتيرة الحرب الأميركية الناعمة التي تعمل على استهداف العلاقات التحالفية الاستراتيجية بين روسيا وسورية، وروسيا وإيران. وهي العلاقات التي تعمّدت بدماء الجنود السوريين والروس والإيرانيين الذين سقطوا في ميادين الحرب ضدّ جيوش الإرهاب

  • فلسطين القضية والبوصلة… تحدّد معسكر الأعداء والأصدقاء

    مرّ على احتلال فلسطين من قبل العصابات الصهيونية، وتشريد أبناء شعبنا منها، 72 عاماً، لكن كلّ هذه العقود من الزمن لم تلغ حقيقة انّ فلسطين هي القضية المركزية للأمة، وبوصلتها التي تحدّد الأعداء والأصدقاء…

  • نتائج حرب كورونا… هل تسرع أفول عصر الإمبراطورية الأميركية

    تزداد المؤشرات التي تؤكد أن نتائج حرب كورونا العالمية سوف تسرع من التحولات في العالم التي بدأت قبل ظهور جائحة كورونا، وتجلت في التغيّر الحاصل في موازين القوى العالمية، وتراجع وانحسار نظام الهيمنة الأميركي الأحادي القطب. ما هي المعطيات والوقائع التي تدلل على ذلك؟

  • أفول عصر البترودولار… وتأثيره على دور مملكة آل سعود

    انها ساعة الحقيقة التي لم يتوقع حكام آل سعود مواجهتها.. وهي وقوع مملكتهم في العجز الكبير، واللجوء إلى الاستدانة لتأمين نفقاتهم الأساسية، بعد أن انهارت أسعار النفط على نحو كبير

  • الطريق لإحباط مخطط تشريع وجود الكيان الصهيوني في المنطقة..

    قدّم إلى واجهة الاهتمامات والأحداث، موضوع إقامة العلاقات بين كيان العدو الصهيوني، وبعض الأنظمة العربية الخاضعة للهيمنة الاستعمارية الأميركية الغربية،

  • الحصار على سورية… والعداء المستحكم للسياسة الأميركية الغربية للقيم الإنسانية

    ليس أدلّ على الطبيعة الوحشية للامبريالية الأميركية الغربية المعادية لحقوق الإنسان وللقيم الإنسانية، من الحصار الاقتصادي والمالي، الذي تفرضه واشنطن والعواصم الغربية على الجمهورية العربية السورية، وتعمل على تشديد هذا الحصار في ظلّ الحرب العالمية ضدّ فايروس كورونا…

  • الكيان الصهيونيّ في ظلّ كورونا… تفاقم أزمته الوجوديّة

    اعتقد قادة كيان العدو الصهيوني، على غرار سيدهم الأميركي القابع في البيت الأبيض، انّ انتشار وباء كورونا سوف يحقق لهم ما عجزت عن تحقيقه حروبهم العسكرية المباشرة، وحروبهم الإرهابية غير المباشرة، لناحية النيل من منظومة محور المقاومة وإضعافه

  • الحرب العالمية في مواجهة كورونا…استخلاصات ونتائج أولية

    انّ الحرب العالمية الدائرة حالياً في مواجهة وباء كورونا، ستفضي بالتأكيد إلى نتائج وخلاصات، تؤكد فشل منظومات ومفاهيم سائدة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والفكرية والثقافية، وانتصار منظومات أخرى، أو على الأقلّ تقدّمها بجدارة لتكون هي النموذج الأفضل والأمثل بالنسبة للإنسانية..