وليد شرارة

  • روسيا الرابح الأكبر

    إذا كان ثمة رابح أكبر حتى الآن من سياسات إدارة دونالد ترامب العدوانية الحمقاء، فهو بلا شك روسيا. منذ وصول الرئيس الأميركي وفريقه إلى السلطة،

  • تداعيات غياب الرد الأميركي

    تعليقاً على الهجمات التي تعرّضت لها شركة «أرامكو» السعودية، قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين،

  • حدود «الحماية» الأميركية لـ«مدن الملح»

    أبرز الأسئلة التي تثيرها الضربة النوعية التي وجّهتها حركة «أنصار الله» اليمنية لمنشأتين نفطيتين تابعتين لشركة «أرامكو» السعودية العملاقة،

  • «حزب الحرب» يفقد أبرز أركانه

    ليست لدى بولتون حسابات انتخابية ولا يعير الكثير من الاهتمام لطموحات ترامب (أ ف ب )

  • واشنطن تقطع طريق دمشق ــ بغداد

    تأجيل فتح معبر القائم بين سوريا والعراق، الذي كان مقرراً خلال هذا الأسبوع، بسبب الغارات التي نفذتها مسيّرات إسرائيلية ضد مواقع لمجموعات عراقية في منطقة البوكمال السورية،

  • «حزب الحرب» يصعّد ضغوطه

    رزمة العقوبات الجديدة التي أعلنتها الإدارة الأميركية في الأيام الأخيرة بحق مؤسسات رسمية وشركات إيرانية بدت للكثيرين أنها نوع من «التكتيك التفاوضي» الذي يعزز موقف الولايات المتحدة في مقابل إيران،

  • إسرائيل قلقة على سمعتها

    في فصل عنوانه «فلسطين أو الأرجنتين» من كتاب تيودور هرتزل «الدولة اليهودية»، أكد مؤسس الحركة الصهيونية أنه إذا ساعدت بريطانيا في إنشاء هذه الدولة، فإنها ستكون «القلعة المتقدمة لأوروبا في مواجهة آسيا البربرية».

  • الوساطة الفرنسية والتصعيد الإسرائيلي

    الأجواء «البنّاءة» التي سادت خلال اجتماعات قمّة «مجموعة الدول السبع» الأخيرة في بياريتس، والتوافقات التي توصّلت إليها هذه الأخيرة،

  • عودة الثورات الملوّنة

    الأجندة الاستراتيجية الراهنة التي تندرج ثورة الأغنياء في هونغ كونغ في سياقها هي الأجندة الأميركية (أ ف ب )

  • ثورة ملوّنة في هونغ كونغ

    ليس صدفة أن يكون أول الاحتجاجات الواسعة النطاق هو ما أطلقت عليه تسمية «ثورة المظلات» (أ ف ب )

  • المواجهة في الخليج والتوازنات الدولية المستجدة

    كغيرها من الأزمات الدولية، تكشف المواجهة الدائرة في الخليج بين إيران من جهة، والولايات المتحدة وبريطانيا من جهة أخرى، التحول المستمر في موازين القوى

  • الندّية في قلب المواجهة الإيرانية ــ البريطانية

    لم يرهب طهران التحشيد العسكري الأميركي ولا خطاب ترامب التهويلي (أ ف ب )