تطبيق صحيفة خبير

آراء ومقالات

معلومات الكاتب :

الاسم :
د. عبد الحي زلوم
عن الكاتب :
مستشار بارز لشؤون البترول منذ أكثر من 45 سنة. أنهى دراسته الجامعية الاولى والعليا في الهندسة والادارة من جامعات تكساس، لويزيانا، كاليفورنيا، و هارفرد في الولايات المتحدة بعد انهاء دراسته الثانوية في القدس. عمل في الولايات المتحدة واوروبا. كما ساهم في الاعمال التأسيسية للعديد من شركات البترول الوطنية العربية في الخليج والعراق وافريقيا،

هل حققت قمة النظام السياسي العربي المأزوم في الرياض أياً من أهدافها مع رئيس مأزوم آخر؟


د. عبد الحي زلوم

بدأ الشقاق بين القادة الحضور قبل أن ينتهي المؤتمر . اختلف القادة حتى على نص الصلاة والسلام على النبي . مجلس التعاون الخليجي نصفه كان في واد والنصف الأخر في واد آخر . قطر دعت إلى عدم المغالاة في عداء إيران فتمّ اتهامها بأنها دولة راعية للإرهاب والذي كانت القمة منعقدةً لمحاربته. عُمان كعادتها كانت صامطة وعلاقتها مع إيران في أحسن أحوالها . أما الكويت المشهورة بنعومة دبلومسيتها فكانت تجري مفاوضات حسن جوار مع إيران وهكذا ثلاثةُ من مجلس التعاون الخليجي يختلفون في إستراتيجيتهم مع الثلاثة الآخرين بالنسبة إلى موضوع الأساس وهو التحالف العسكري العربي الإسلامي الأمريكي ضد إيران . (كومبارس) الحفل كانوا 58 مسؤولاً سافروا وحلف بعضهم أغلظ الإيمان أنهم لم يطلعوا على بيان الختام  لأنه كتب ونشر بعد مغادرتهم وبدون استشارتهم وأنهم كانوا ( شهود ما شافوش حاجة ).

الولايات المتحدة لم تحتاج إلى من يعلمها عن مخاطر إيران على الهيمنة الأمريكية والصهيونية في الشرق الأوسط أو العالم العربي . لذلك فمنذ اليوم الأول من الثورة الإسلامية في إيران حاربت أمريكا تلك الثورة بشراسة ولم تؤلوا جهداً لزعزعة أو تغيير النظام منذ ذلك التاريخ وحتى يومنا هذا . وفي تقاليد سياسات الدول والإمبراطوريات كالولايات المتحدة لا يتم تغيير السياسات عن طريق الولائم والعزائم والهدايا (وبوس اللحى) وإنما وفق دراسات وحسابات قوى تكتيكية وإستراتيجية . فماذا تريد الولايات المتحدة من حلف عسكري جديد في الوقت الذي تملأ أساطيلها مياه الخليج وموانئه وتقبع معسكراتها فوق كل حقل نفط عربي كبير في كافة دول الجزيرة العربية كقلاعٍ بل وكمدن عسكرية . هي مستعدةٌ أن تدفع كلفة تسليح تلك الأساطيل والقواعد والمنشآت بنفسها ذلك لأنها تدافع عن مصالحها النفطية والجيوسياسية في المقام الأول وأما الادعاء بأنها تدافع عن دول النفط في الخليج فهو ادعاءٌ يصلح فقط للابتزاز  . لكن هذه القمة قد أبرزت الكرم الحاتمي العربي لدفع فواتير مئات مليارات الدولارات لأسلحة من الأجيال المنتهية الصلاحية والتي لا تصلحُ للاستعمال إلا ضد العرب أنفسهم. هذا في الوقت الذي تعجز فيه الدولة عن دفع مستحقات شركات مقاولاتها الكبرى وموظفيهم وعجوزات مالية سنوية تتفاقم سنة بعد سنة وتبشر مواطنيها بضرائب جديدة وتطالبهم بالتقشف .

أما اسطوانة محاربة الإرهاب المشروخة فقد آن الآوان بأن تسمى الأشياء باسمائها. فالنظام الاستعماري الرأسمالي الغربي هو الإرهاب بعينه سواءً من التطهير العرقي لعشرين مليون أمريكي أصلي ممن أسموهم بالهنود الحمر أو لحروب عالمية تقتل من العزل والمدنيين والأبرياء عشرة مليون كما في الحرب العالمية الأولى وخمسين مليون كما في الحرب العالمية الثانية أو أول استخدام للأسلحة الذرية لإبادة مئات الآلاف من المدنيين من أطفال وشيوخ ونساء أو قتل الشعوب المطالبة بحرياتها سواءً في الجزائر أو سوريا أو فلسطين أو كوريا … الخ . هذا هو الإرهاب الذي يجب علينا جميعاً أن نحاربه . ومن المساخر والمخازي أن يتم تصنيف المدافعين عن أراضيهم وحقوقهم إرهابيين .

إنّ من صمم وأسس دولة الصهاينة في فلسطين وقسّم العالم العربي إلى دول ودويلات في اتفاقية سايكس بيكو كان يهدف بأن يكون كل هؤلاء حراساً لإستعماره. الدولة اليهودية ودول سايكس بيكو حلفاء طبيعيين منذ اليوم الأول لولادتهم إلى يومنا هذا و ما كان للكيان الصهيوني أن ينشأ ويترعرع دون التعاون الوثيق من دول سايكس بيكو بشكل مباشر أو غير مباشر  .

أنظمة سايكس بيكو صممها الاستعمار على أن (تتفق أن لا تتفق) فكانت وستبقى في حالة شقاق . تعالوا معي لنرى ما هي الأسس التي تمّ تصميم تلك الدول على أساسها .

تم تقسيم العالم العربي الواحد إلى دويلات لا تستند إلى تاريخ أو جغرافيا وإنما لخلق أنظمة هزيلة متقطعة الأوصال تبقى في خدمة الاستعمار .

تمّ إبقاء نقطة اختلاف جغرافية ما بين كل دولة وأخرى من دول سايكيس بيكو يتمُ رفع أو خفض وتيرة الخلاف بين الحين والأخر حسب متطلبات تأتي من وراء الحدود .

تمّ فصل المشرق العربي عن البحر الأبيض المتوسط بدول طائفية ابتداء من سلخ الاسكندرونة عن سوريا إلى تركيا ومحاولة فرنسا إنشاء دولة علوية في منطقة اللاذقية تمّ تنفيذها بطريقة أخرى، ودولة مسيحية مارونية في لبنان ودولة يهودية في فلسطين فتمّ عزل قلب العالم العربي عن البحر الأبيض المتوسط .

وبهذه الطريقة أيضاً تمّ فصل المشرق العربي عن المغرب العربي .
تمّ محاصرة الجزيرة العربية من كل جانب عدا البحر الأحمر المغلق أصلاً وعدا مساحة قليلة جداً مفتوحة على الخليج في منطقة الدمام و رأس التنورة .

جميع النقاط الإستراتيجية التاريخية قد تمّ تذويبها لعدة دول لكي لا تتمكن أي واحدة منها من السيطرة عليها . منطقة العقبة قسمت بين فلسطين ( أم الرشراش التي أصبحت ايلات) ، الأردن ، مصر ، والسعودية.

باب المندب تمّ تذويبه بين يمنين اثنين أصبح واحداً والمحاولة الآن إرجاعه ليمنين مرةً ثانية يقابله على الجهة الأخرى جيبوتي.

مضيق هرمز شرقه مع إيران وغربه مع عُمان والتي لا يوجد لديها اتصال بري مع بقية عُمان حيث تفصل أحدى الإمارات العربية المتحدة بين هاذين الجزئين من عُمان.

رأس الخليج تمّ تذويبه بين ثلاث دول هي ( العراق ، إيران ، الكويت) . وقد حرمت العراق من المياه العميقة التي أصبحت ضمن حدود الكويت .

تمّ تقسيم تلك الدول إلى فئة غنية بالسكان فقيرة بالموارد وأخرى فقيرة بالسكان غنية بالموارد يتمُ سلبها من إمبراطورية العصر بحجة حمايتها ويتم إقراض الفئة الأولى بفتات من ما تمّ نهبه من الفئة الثانية بشكل قروض يتمُ بواسطتها سلب السيادة السياسية والاقتصادية لتلك البلدان .

وتمّ إنشاء الجيوش للدفاع عن الأنظمة لا عن الأوطان لذلك لم تربح أي من تلك الجيوش حتى حرباً واحدة ضد عدو .

وتمّ اختيار وتدريب وتعيين حكام لتلك الدويلات من العوائل والقبائل المختارة . وتمّ اعتماد النظام القبلي وبذلك أصبحت القبلية والشللية هي الأساس وبقيت تلك الدول فاقدة للمؤسسية التي ستبقى الدول شبه فاشلة بدونها.

وكان الفساد هو ركن الأساس في حكومات تلك الدول فأصبح الفساد مؤسسة لا تقوى تلك الدول أن تعيش بدونه.

الملخص المفيد هو أن منظومة النظام العربي القائم أي منظومة سايكس بيكو قد تمّ تصميمها لتؤتي بالنتائج التي نراها اليوم وأن إسرائيل هي جزءٌ لا يتجزء من هذه المنظومة فلا غرابة إذا بدأت العلاقة بين هذه الأنظمة تتكشف بعد زوال مساحيق المكياج .


صحيفة رأي اليوم

أضيف بتاريخ :2017/06/04

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد